إضغط ESC للغلق

صدر عن منشورات الجمل كتاب (في النور المنبعث من نبوءة الغراب، أوراق 2020)

معروضٌ الآن في معرض الشارقة للكتاب

القاعة 1 ‎جناح 17-18 W

في النور المنبعث من نبوءة الغراب، اوراق

نصوص

0 26

مقدم الربيعجلبة رعود خاطفة. الريح تعوي وتموج مبعثرةً طلائع المطر التي لا تكاد تستقرّ على الأرض من شدّة العصْف؛ وإّذْ تضيء البروقُ النافذة، يستيقظ الرجل من نومه كأنما ترفسه قدم…

متابعة القراءة

الجزء الخامس

0 25

الثلاثاء:امرأة تقرأ كتاباً على الشاطئ لا أعرف ان كانت تنتظر أحداً، كانت مندمجة كلياً في عالم الكتاب تحت طلعة قمر يتبدىّ باذخاً هذه الليلة.هل عليّ أن أخمنّ حول الكتاب الذي…

متابعة القراءة

القاهرة

0 17

الجزء الرابع الاثنين:أصل المنزل، في القاهرة، بالدقي، جسدي متْعَب بفعل الحمى وضربة الزكام. أسترخي على السرير ذي الطراز القديم، كانت الستارة، واقعة على الأرض حتى جاء من يصلحها. يوماً واحداً…

متابعة القراءة

بيروت

0 101

الجزء الثالث السبت:كل مدينة أكون على وشك الرحيل نحوها، تسبقني إليها الأحلام، أحلام كثيفة أعيش أحداثها، ووقائعها طوال الليل. وكالعادة تبدأ بداية طيبة تقترب من نشوة السعادة، لكنها في مسارها…

متابعة القراءة

النوم

0 28

كل صباحٍ حين تنهضُ من نومكالضارب في القِدمْ،تفتحُ نافذةَتدخل منها موسيقىورجال يحملون على أكتافهمقواربتسطعُ فوقها شمسٌ مريضةٌ.وكان الجميعُ مربوطابقدم العاصفةِالتي تُرتب نوايا رحيلهافي نومكالذي لم تستيقظْ منه بعدُ.النافذة مفتوحةُ، وأنتتقتلعُ…

متابعة القراءة

زورق في المغيب

0 15

وأنت هنا أو هناكلا يجب أن تلتفت كثيراً الى الخلف،الغيومُ المقذوفةُ على كتفيكمن النوافذ،تشبه نظرات امرأةٍرأيتُها قبل قليل في الحانةوالطرقات المليئةُ وقدتركها أصحابها مع الفجر،ذاهبين إلى الحرب،وأنت هنا، محدقاً في…

متابعة القراءة

البراءةُ الأولى

0 72

ببراءة الخطوة الأولى،بالبراءة نفسهاتقمصتُ ملاك أوهاميوذهبتُ نحو المرأة التي انقذفتدهور وجدْها في رأسينحو المرأة التي أحب.كان الليلُ يتكوّر مثل قتيل في الحانةِوالشارعُ يتلوى جوعاً باحثاً عنفريسةٍ، تخترقه بين الفترة والأخرىجلبةُ…

متابعة القراءة

ليلة أخرى

0 15

سأنام وأترك كل شيء للريحالنابحة أمام بابيسأترك القلم والسجائر والمنفضةالملأى بفيالق المغول وهميغتصبون السبايا فيمدن الذاكرةسأنام وأترك كل شيء للريحوالمطر الراعدُ وهو يقْرعُ نافذتيطوال الليل ويتسلل إلى نوميمثل كابوسٍ هائجٍ…

متابعة القراءة

بائعة فطائر

0 72

دائماً أقطعُ الطريق المؤدي إليهاوهي ترمق صباحاً يطلع من رأسبُحيرةٍ،بينما كلبُ المقهى يزداد نباحهُكأنما حدأة ستمزق مضجع الحارة بعد قليل.الشاحناتُ عبرتْ في اللحظة حدبة الجسورلتستوطن قلبَ مشردٍ (خاصَّة وقت النومِ)أراها…

متابعة القراءة